آخر تحديث: 09:24 مساءً -الثلاثاء 25 فبراير-شباط 2020
استاذ/عبدالعزيز الهياجم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الكتابات
RSS Feed
استاذ/عبدالعزيز الهياجم
في «شارلي إبيدو».. خسرنا الكثير..!
إرهاب الصحافيين..!!
إلى الأشقاء في المملكة
الحوثي والاختيار ما بين هادي و صالح !!
كفى لعباً بالنار

بحث

  
سيناريو الاستحواذ عبر الاستقواء
بقلم/ استاذ/عبدالعزيز الهياجم
نشر منذ: 5 سنوات و شهر و 28 يوماً
السبت 27 ديسمبر-كانون الأول 2014 05:31 م


الاستقواء بالسلاح هو من مكّن مراكز قوى قبلية وأيضا دينية ـ سياسية على مدى عقود من الاستحواذ على نصيب الأسد من مقدّرات البلد وثروته ومناصب السلطة ومفاصلها, وهو أمر شكّل مرارة بالنسبة لملايين البسطاء الذين تولّد لديهم بمرور الوقت شعور بالظلم ورغبة بالانتقام وهذا شيء طبيعي.

ولذلك عندما سقطت مثل هذه المراكز لم يأسف الناس عليها بل إنهم مارسوا حالة تشفٍّ؛ وذلك أضعف الإيمان من رد الفعل, بغض النظر عن ما إذا كانوا يقبلون أو يرفضون بالطرف الذي أسقط تلك المراكز وطوى صفحتها.

وبالتالي عندما تقدم قوة نفسها على أنها المخلّص وأنها الحامل لمشروع التغيير والقادر على تحقيق أحلام الناس بحياة كريمة وبقدر معقول من الرخاء, فعليها أن تدرك أن مجرد رفع الشعارات وتقديم الوعود لا يكفي للسيطرة على الشارع أو كسب وده فالناس يريدون أفعالاً لا أقوالاً، ويبحثون عن رائحة الخبز لا رائحة البارود.

وبالتالي إذا كانت قوة معينة قد نجحت في تقديم نفسها كقوة معارضة وحيدة في ساعة العُسرة، ويوم أن كانت باقي القوى شريكة في الحكم والسلطة وراضية عن رفع الدعم مهما كان القرار مؤلماً للغالبية المسحوقة, فيجب أن تتنبه إلى أن مجرد القول إنها ليست مشاركة في الحكومة لا يكفي للادعاء بأنها ليست في السلطة, فالناس يدركون ويعرفون حجم تغلغلها في مفاصل الدولة وأجهزتها، وبالتالي يشعرون أن ليس هناك فرق بين من مارس الاستحواذ في الماضي عبر استقوائه بالسلاح أو من يمارس الاستحواذ في الحاضر عبر الاستقواء بذات السلاح.

بل إن الأكثر جلباً للأسف شعور الكثيرين بأن مثل هذه القوة مازال يقتصر من يشاركون في أجهزة الدولة على لون معين من الانتماء، وهذا أمر واضح للقاصي والداني, ونأمل أن يتم تلافيه حتى لا يكون وبالاً على مثل هذا الطرف الذي لايزال نظرياً ينفي كل الاتهامات التي توجه له؛ باعتباره قوة لا تقوم على المساواة بين الناس أو على الأقل بين أنصارها, وأنه إذا وجد في قوائمها من ينتمون إلى جهة أو فئة أو طائفة أخرى فلا يعدو ذلك عن كونه عملية تجميلية.

alhayagim@gmail.com‏

"الجمهورية"
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الكتابات
استاذ/أحمد عثمان
تعز ليست "قبيلة"
استاذ/أحمد عثمان
استاذ/سامي غالب
عام تشليح اليمنيين من دولتهم..
استاذ/سامي غالب
بشرى المقطري
الحوثيون من المظلومية إلى الاستبداد
بشرى المقطري
محمد عبده العبسي
ليس لأنها تعز
محمد عبده العبسي
بقلم/حسن الوريث
الإعلام الرسمي
بقلم/حسن الوريث
عادل الأحمدي
اليمن... ماراثون أخطاء
عادل الأحمدي
المزيد >>