آخر تحديث: 07:57 مساءً -الإثنين 28 سبتمبر-أيلول 2020
دكتور/د.فؤاد الصلاحي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الكتابات
RSS Feed
دكتور/د.فؤاد الصلاحي
نحو خطاب وطني يتجاوز الجهويات بكل مرجعياتها
غياب الرؤية الاقليمية حول اليمن وانتهازية سياسية وفشل المندوب الأممي
مشهد سياسي عبثي في اليمن

بحث

  
المكان الذي نجح فيه الحوثيون
بقلم/ دكتور/د.فؤاد الصلاحي
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 21 يوماً
الثلاثاء 06 يناير-كانون الثاني 2015 08:06 م


في تعليق سابق قلت ان الحوثيين قاموا بتأديب قادة المشترك. وعلق عدد من الاصدقاء ومنهم من قال انه سوء ادارة منهم ونالوا ما يشبه التأديب لكن لا يستحق الحوثيين التحية.
و اليوم يتأكد لي تماما انهم يستحقون التحية فهم يؤدبون النظام كله فلا قضية تمر الا ووفود عدة مطأطأة رأسها تذهب الى صعدة كي تحظى بالموافقة على كل امر يراد له ان يمر.
من يشاهد وصول مستشاري الرئيس وهم منكسرين ووجوههم شاحبة علامة الذل ظاهرة للعيان وهم انفسهم مستشاري السوء للرئيس فلا احد منهم اظهر رأيا جريئا يمكن اعتماده في مثل هذه الامور.

فلا يمكن لكل اللجان ان لا تعتمد ما تقره او تتوافق عليه حتى بالاغلبية.. ولأن هؤلاء المستشارين هم بائسين في قيادة احزابهم فقد تم اختيارهم ليكونوا مستشارين للرئيس لأنهم فاقدين الكفاءة والفاعلية والإرادة.

و هنا نجح الحوثيين – مؤقتا - فيما فشل المشترك بكل ضجيجه والادعاء بجماهيريته الواسعة و أصبح النظام كله رهن اشارته..

و مع اصرار الحوثيين في رفض الاقاليم الستة سيقبل هؤلاء المستشارين خيار الاقليمين لأن الحوثي اراد ذلك وليس لان المستشارين وجدوا حلال عبقريا.. فالاشتراكي اعلن فكرة الاقليمين اثناء الحوار وعارضه بعض رفاقه في المشترك ذاته وعندما يقرر الحوثي الامر ذاته يكون مقبولا .. ليس لأنه يمتلك مصادر القوة بل لان الاخرين من قيادة المشترك اصبحوا أذلاء عاجزين وخانعين .. لا اشمت في احد ولكني اقدم توصيفا للمشهد السياسي كما تعكسه حقائق الواقع من اجل ان تشكل مجالا للتفكير بتجديد الاداء اسياسي وتغيير قواعد اللعبة وفق محددات تعكس .. اما بناء نظام سياسي ديمقراطي او هيمنة طرف على اخرين والقبول به وفق انتهازية سياسية لا مجال معها للتغيير وبناء الدولة بل محاصصة و امارة المتغلب كأمر واقع ..؟

من حائط الكاتب على الفيس بوك
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الدكتور-خالد نشوان
في عقيدة الصهاينة: قتل العرب فضيلة
الدكتور-خالد نشوان
الكتابات
خالد الرويشان
الحجّ إلى صعدة!
خالد الرويشان
استاذ/علي ناجي الرعوي
فشل الانتقال السياسي في اليمن!!
استاذ/علي ناجي الرعوي
استاذ/سامي غالب
مصيبة اليمن في سياسييها
استاذ/سامي غالب
استاذ/احمد غراب
اليمن ينزف ولا مسعف !
استاذ/احمد غراب
استاذ/مصطفى النعمان
المواطنة المتساوية هي الحل
استاذ/مصطفى النعمان
علي احمد العمراني
ميلاد النبي ... ألوان وجبايات..
علي احمد العمراني
المزيد >>