آخر تحديث: 09:24 مساءً -الثلاثاء 25 فبراير-شباط 2020
استاذ../حسين العواضي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الكتابات
RSS Feed
استاذ../حسين العواضي
أبطال الفيسبوك!!
مبادرة
الرهائن!!
رد السلام.. واجب!!
عقوبة عمود الكهرباء!!
إلى متى تخزنون الأوسمة؟
حرب المساجد
يمنيات يصنعن الأخبار السارة

بحث

  
صحافة.. وخرافة
بقلم/ استاذ../حسين العواضي
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 22 يوماً
الأربعاء 05 مارس - آذار 2014 01:31 ص


* ينفق المخترعون والعلماء نصف أعمارهم في دراسات وبحوث بعضها عجيب.. وغريب، أما النصف الآخر فيقضونه في الجدل.. والمناقشة والعناد.
* يعيشون حياة ضيقة.. باهتة.. جافة في المختبرات.. والمعامل.. ودهاليز المعاهد.. والجامعات ليس عندهم من الوقت ما يكفي للحلاقة أو الابتسامة.
* بعضهم قدموا للبشرية اختراعات مذهلة.. وأسدوا خدمات جليلة.. وبعضهم جُن.. منهم من نجح.. وفيهم من أخفق.. حيروا العالم لسنوات طويلة بدراسات وأبحاث متقاطعة.. ومتناقضة.. كل يوم يثبت خيبة ما قبله.
* آخر الدراسات الحديثة التي تهمنا وقد لا تهم القراء أن باحثين في جامعة أميركية أثبتوا أن الوظائف التي يختارها المضطربون عقلياً هي المحاماة.. والإعلام.. والصحافة.
* وتصف الدراسة (المفجعة) المضطرب عقلياً بأنه شخص لا يخاف، ولا يضعف تحت الضغط، متعاطف.. قاس أناني مندفع.. غير مسؤول، متطفل وقلما يشعر بالندم والذنب.
* وتذهب الدراسة في مبرراتها السامجة إلى أن المضطربين عقلياً (المذكورين أعلاه) أطال الله أعمارهم يختارون هذه الوظائف تحديداً لأنها تمنحهم شعوراً بالقوة عكس وظائف أخرى كالطب والمحاسبة.
* هذه الدراسة صفق لها السياسيون والزعماء والحكام فكل صحفي ينتقدهم أو يكتب ما لا يروق لهم.. يحيلونه إلى هذه النتائج.. أو إلى أماكن أخرى.
* دراسة أوروبية أجريت على عينة من الصحفيين ترى أن الصحفي شخص مجتهد.. متسرع.. وحذر.. وليس له نمط ثابت في سلوكه.. وتصرفاته.
* وفي أميركا الجنوبية توصلت دراسة أخرى إلى أن (المذكور قبل شويه) شخص حيوي وفاتن.. وعملي، غير أنه متهور، ومتقلب المزاج.. ولا يمكن أن يكون صداقات بسرعة وسهولة.
* هذا.. وعاد.. دراسات أفريقية.. وبحوث آسيوية تتعارض.. وتتقاطع، لكل دراسة نتائج مختلفة وتحاليل مختلفة، والقاسم المشترك بينها أنها تضع الصحفي.. والمحامي.. والطبيب النفسي في سلة واحدة.
* والصحافة مهنة نبيلة ومثيرة، ولها رسالة سامية في التنوير، والتصدي للظواهر والمظاهر التي تضر بالوطن والمواطن.. وبالتأكيد لا تحمل وزر الذين عكروا نقاءها ومسخوا صورتها الجميلة.
* ومن غير المعقول والمقبول أن يقوم بمهام الصحافة الجادة.. والإعلام الحصيف أشخاص مضطربون، وان وجد فالنادر لا حكم له.. والشاذ لا نصير معه.
* مثل هذه الدراسات لا قيمة لها لأن الصحافة أصبحت مهنة مشاعة, وتقنيات الاتصال الحديثة حطمت الفوارق وطوت العقود.. والمسافات، والمواطن صار صحفي نفسه، ويمكنه أن ينشئ صحيفته وقناته الفضائية على سطح هاتفه المحمول.
* المواطن.. صار الصحفي.. والقارئ.. والمعلن.. والموزع وأصيبت المهنة والمهنيون بالكساد، وعدد غير قليل من الصحفيين اعتزلوا المهنة.. واختاروا مهناً أخرى أكثر راحة وربحاً، وكثير من الصحف البليدة لم تقو على المنافسة، والدراسات التي تنعت الصحفيين بالمضطربين عقلياً على أصحابها أن يبلوها.. ويشربوا ميتها.. فلا صدى لها ولا جدوى.. والصحافة والخرافة لا يلتقيان.
* وبعد فإنه لا داعي للهلع والفزع يا حضرات الصحفيين، فإن دراسة صدرت أمس قالت: إن الصحفي أكثر جنوناً وفقراً من غيره.. وأقصر عمراً من سواه.
* وستخرج علينا دراسة غداً.. تؤكد أن الصحفي أعقل الناس وأحصفهم.. وأنه أطولهم عمراً.. وأقلهم ضجراً.. وأكثرهم رزقاً وسعادة.
* المحامون لست وكيلاً عنهم ولا أملك حق الفتوى في قضية إدراجهم في قائمة الأشخاص المضطربين عقلياً.
* وهم شطار وأذكياء يكسبون رزقهم من مصائب الآخرين.. وقادرون على تفنيد هذه الإدعاءات الباطلة ودحضها.. ووضع أصحابها خلف القضبان.
* وبعد فالصحفي حين يداهمه الموعد الأسبوعي لما يجب أن ينجزه، فإنه يحشي المساحة الممنوحة له بكلام باهت.. وعبارات باردة.. وفي هذا شيء مما أثبتته الدراسة الأميركية المزعومة.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الكتابات
دكتور/بتياموشايت
اليمنيات يحتفلن بإسهاماتهن
دكتور/بتياموشايت
استاذ/أحمد عثمان
على اليمنيين الاهتمام بهمهم الداخلي
استاذ/أحمد عثمان
استاذ/علي ناجي الرعوي
الإستراتيجية الأمريكية في اليمن !!
استاذ/علي ناجي الرعوي
الدكتور/عبدالعزيز المقالح
عودة إلى حديث التسيس المفرط
الدكتور/عبدالعزيز المقالح
خالد الرويشان
أحَدَ عَشرَ كَوكباً !
خالد الرويشان
استاذ/محمد مقبل الحميري
‏البند السابع.. والمتباكون
استاذ/محمد مقبل الحميري
المزيد >>