آخر تحديث: 11:38 مساءً -السبت 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2017
عباس السيد
طباعة المقال طباعة المقال
عباس السيد
جمهورية " نَصَعْ " !
انقلاب على "الجن"
مؤسسة الثورة بين " فيصلين "

بحث

  
الحاج سكود!
بقلم/ عباس السيد
نشر منذ: سنتين و 5 أشهر و 10 أيام
الثلاثاء 09 يونيو-حزيران 2015 06:09 م

أخيراً ، توجه "سكود" لأداء فريضة العمرة في خميس مشيط – سيغفر اليمنيون لـ"سكود" كل ما ارتكبه من ذنوب وآثام خلال فترة مراهقته وشبابه التي قضاها بين صنعاء وعدن طوال السنوات الماضية.
ستمحى كل ذنوب سكود . سيتخلص من الأدران كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وسيعود كما ولدته أمه الروسية.
غادر سكود الأراضي اليمنية فجر السبت وبأقل من خمس دقائق ، قطع 200 كيلو متر ... اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد غادر بلا جواز ، وبلا تأشيرة لم يسافر بطريقة التهريب ، بل بطريقة "تُبعّ" .. "تُبعّ" الذي كان وكيلاً وكفيلاً للقبائل اليمنية في شمال الجزيرة.
 لم يقف سكود في طوابير الإذلال أمام السفارات أو القنصليات . لم يتعرض للابتزاز والاستغلال في مكاتب التفويج والسفريات .. ولم يخضع لفحوصات طبية مسبقة، لأنه يثق بأنه صحيح مثل "الريال الفرانصي".
الحاج سكود شديد الاعتزاز بنفسه فهو لايتحمل النظرات الاستعلائية في المنافذ الحدودية أو المطارات والموانئ – لأشقائنا – الذين يعيشون سكرة النفط.
هو أيضاً متعود أن ينفذ مهماته ويقضي مشاويره بسرعة الصاروخ، ولذلك لا يستخدم الباصات ، ولا حتى الطائرات . وعندما ينوي السفر ، ينفخ التراب من قفاه ، ثم يركب نفسه ، ويتوكل.
تقبل الله والشعب منك ياحاج سكود .. لا تنسانا من الدعاء ، ولا تلتفت لضجيج العاصفة وأبنائها.. لا تقلق على العائلة. إخوانك وعيالك في عيوننا .. تصدق بالله ياحاج: نرقدهم فوق السرير وإحنا ننام تحت.
سامحنا ياحاج ، لم تسمح لنا أجواء العاصفة بمرافقتك أو وداعك . البركة فيك . أنت وكيلنا وكفيلنا بعد الله ، ونسأله تعالى : حج مبرور وجيش منصور لشعب مقهور.
ملاحظة: إخوانك السكودات كلهم وعيال عمك "إس 21" يسلموا عليك، زعلانين منك ليش سافرت وحدك من غير ما تخبرهم.
aassayed@gmail.com
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حسن عبدالوارث
ليته فعلها ورحل!
حسن عبدالوارث
الكتابات
استاذ/مصطفى النعمان
مؤتمر جنيف بين أوهام السياسة ويأس اليمنيين
استاذ/مصطفى النعمان
بقلم/ عبدالله الصعفاني
جنيف .. سقف الآمال المنخفضة ..!!
بقلم/ عبدالله الصعفاني
داود الشريان
أضعف الإيمان اليمن بين نار الجيش و «جنّة» الحوثي
داود الشريان
دكتور/د.فؤاد الصلاحي
نحو خطاب وطني يتجاوز الجهويات بكل مرجعياتها
دكتور/د.فؤاد الصلاحي
مأرب الورد
مأرب الورد: الصحافة في زمن الحوثي…!
مأرب الورد
خالد الرويشان
رسالة إلى الرئيس هادي..!!
خالد الرويشان
المزيد >>