آخر تحديث: 10:39 مساءً -الأربعاء 29 يناير-كانون الثاني 2020
علي احمد العمراني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الكتابات
RSS Feed
علي احمد العمراني
التنكر للهوية اليمنية الخالدة..
26 سبتمبر..الثورة التي سُرقت
لمن يهمه الأمر.. قبل فوات الأوان ..!
مثلث الشر وفرض الإنفصال بالقوة
عند ما تحدث العالم عن الحكمة اليمانية
ياللقدر.. ياللعبث..!
هل ما نزال يمنيون جميعا..؟!
26 سبتمبر و 21.. يومان في التاريخ
ميلاد النبي ... ألوان وجبايات..

بحث

  
المتعنصرون في اليمن نوعان..!!
بقلم/ علي احمد العمراني
نشر منذ: 4 سنوات و شهر و 3 أيام
الجمعة 25 ديسمبر-كانون الأول 2015 11:18 م

هناك عنصرية من يتوهم أنه خلق ليكون سيدا على الناس، ويرى أنه لا بد من تحقيق غايته تلك بكل الوسائل والسبل، بما في ذلك الحرب والقتال، ولو حارب "حتى يوم القيامة" أو خاض "حربا عبر الأجيال" كما يقول الحوثي في أكثر من خطاب.
وهناك عنصرية الإنعزالي الجهوي الذي يدعي التميز والتفوق بسبب الجهة التي ينحدر منها، وأنه لا يستطيع العيش مع بقية أبناء وطنه لمجرد أنهم ينتمون لمنطقة جغرافية أخرى، ويقيم كل دعاواه ويحشد كل جهده في التمييز والتبغيض والكراهية إستنادا إلى اختلاف الجهة ، كما يفعل الإنفصاليون.
 وقد يستغل العنصريون ، أو بالأحرى "المتعنصرون" تقلبات وانتهاكات وحالة عدم يقين ومظالم بعينها قد يحدث أكثرها نتيجة للفساد والحروب الداخلية، فيروجون ويعملون في سبيل التمكين لمشاريعهم الإستحواذية وتحقيق غاياتهم الشريرة.
العنصرية التي يتبناها هؤلاء وأولئك ، وعلى الرغم من كونها مقيته وضارة، فهي في حقيقتها عنصرية غبية ومبتدٓعٓة، فالفئتان كلاهما لا يختلفان عن بقية أبناء وطنهم في الدين والأصل والعرق إلا من حيث ضلال التوهم والإدعاء بالتميز والإختلاف .
وغني عن القول إن العنصرية مرفوضة ومجرمة قانونا في الأمم لمتحضرة ، حتى مع وجود اختلاف الدين والعرق واللون.
قد ينجح العنصريون في خداع الناس لبعض الوقت .. لكن الخداع لا ينطلي "على كل الناس كل الوقت" وهنا تكمن حتمية فشل ونهاية المشاريع التي تُبنىٰ على النزق والأنانية والزيف والخداع والعنصرية ..
أقول كل هذا بسبب تساؤل بعض المتعنصرين عن سبب عدم نجاح مشاريعهم في الوقت وعلى النحو الذي يظنون ويتوهمون.
(الزبد يذهب جفاء .. مهما طال الزمن .. وتطاول الوهم .. وطغى الظلم.. وساد الظلام..)
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الكتابات
خالد الرويشان
عشيّة التوقيع ..صباح الوقيعة!
خالد الرويشان
بشرى المقطري
هادي وبحاح وسلطة ما بعد الحرب
بشرى المقطري
صادق ناشر
أمراء الحروب
صادق ناشر
دكتور/فيصل علي
إستعادة هيبة الدولة
دكتور/فيصل علي
نبيل سبيع
من نبي إلى "جد"...!!
نبيل سبيع
د.عبده البحش
الاعلام اليمني الرسمي مأساة لا تنتهي
د.عبده البحش
المزيد >>