آخر تحديث: 11:05 مساءً -الجمعة 28 يوليو-تموز 2017
استاذ/محمد جميح
طباعة المقال طباعة المقال
استاذ/محمد جميح
رسوم المرافق!
تسعة أشهر بلا مرتبات!
ولاعة عبدالملك!
"أهل البيت"...تسييس المصطلح
مع «تعز»
فاسدون في "معسكر الشرعية"
الحوثي ورمضان
ثورة الجياع
حوثنة المؤتمر الشعبي العام
نزع سلاح الحوثي

بحث

  
حشد السبعين
بقلم/ استاذ/محمد جميح
نشر منذ: سنة و 4 أشهر و يوم واحد
السبت 26 مارس - آذار 2016 11:24 م

حاول الحوثيون بشتى الوسائل منع أو التقليل من قدرة المؤتمر الشعبي العام على الحشد في ميدان السبعين…

تحدثوا عن نهاية المؤتمر، وأنهم هم من يبقون على حياته…
ألزموا الموظفين بالدوام، جيروا وسائل إعلام الدولة التي يسيطرون عليها لصالح فعاليتهم هم.
روجوا لمخططات لاستهداف حشود السبعين من قبل داعش والقاعدة…
زجوا اليوم ببعض عناصرهم في السبعين، لفتح زواملهم، وترديد صرختهم من أمام منصة أهداف سبتمبر المجيد لكن الحضور، وجمهور المؤتمر أخذوا الميكرفونات منهم، ومنعوهم من رفع أية شعارات طائفية…
إصرار المؤتمر على تنظيم فعاليته بشكل مستقل يمثل رسالة للحوثيين دون غيرهم، بأنهم أقوياء بالمؤتمر وجماهيره وليس العكس…
حشود اليوم في السبعين هي رسالة للحوثيين في المقام الأول، قبل أن تكون رسالة لخصوم المؤتمر الآخرين…
كونوا من خصوم المؤتمر أو من أصدقائه، لكن المؤتمر حزب سياسي قوي، عابر للمذاهب، وفوق الطائفية، وبعيد عن أدلجة الجماعات الدينية…
المؤتمر اليوم يثبت أنه رقم صعب، يصعب تجاوزه في كل المعادلات السياسية القادمة…
هذه حقيقة…
ولكن…
مع أن حشود اليوم تحمل رسائل داخلية، وخارجية، فأنا لا أعتقد أنه سيكون للحشود اليوم أي أثر على سير المحادثات في الكويت، لأن محادثات الكويت ستكون محكومة بالمرجعيات الثلاث: المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، والحوار الوطني ونتائجه، والقرارات الدولية…
بقي أن أشير إلى أن حشود اليوم رسالة للرئيس هادي وحكومته، فإذا لم يفهموها، فلن يكون الذنب ذنب مرسل الرسالة إذا لم يفهمها المتلقي…
والمعنى أنه كان بإمكان تعز أن تخرج الملايين دعماً للشرعية لولا إحساسها بالخذلان…
وعلى كل حشد اليوم يؤكد أن صالح هو اللاعب الرئيس على الساحة الداخلية، وأنه أراد أن يقول لبستُ قفازات الحوثي خلال الفترة الماضية، ولكني أظهر اليوم بلا رتوش ولا قفازات ولا احترازات أمنية…
ورسالة لصالح: جماهير المؤتمر، جزء أصيل من شعب أصيل، يستحق أن تذهب إلى الكويت لإنهاء الحرب بشكل نهائي، لا للالتفاف على القرارات الدولية…
القوة في الجماهير أكثر مما هي في ترسانة السلاح التي لم تغن شيئاً في وجه التفوق النوعي والكمي للتحالف…
وهمسة أخيرة: ليت كل هذه الإمكانات والقدرات وظفت خلال السنوات الطويلة الماضية لبناء الدولة بدلاً من الاستعراضات والمكايدات الحزبية والسياسية التي دمرت البلاد…!

من صفحة الكاتب على الفيسبوك
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الكاتب/ فتحي أبو النصر
السلام ومسؤولياته
الكاتب/ فتحي أبو النصر
الكتابات
وضاح الجليل
عن مواجهة القتلة في الجبهات الدولية
وضاح الجليل
يسري خليل الأثوري
بحاح ينتحر سياسياً
يسري خليل الأثوري
استاذ/أحمد عثمان
السلم والحرب
استاذ/أحمد عثمان
د.عبده البحش
رحل اليهود وبقي الموت الحوثي
د.عبده البحش
نصر طه مصطفى
اليمن بعد عام من “عاصفة الحزم”
نصر طه مصطفى
أروى عثمان
عكمها الحوثي
أروى عثمان
المزيد >>