آخر تحديث: 05:44 مساءً -الخميس 20 فبراير-شباط 2020
استاذ/علي ناجي الرعوي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الكتابات
RSS Feed
استاذ/علي ناجي الرعوي
حلب تباد برعاية دولية!
الأحزاب في اليمن.. هل فقدت صلاحيتها؟!
اليمن.. إلى أين ستصل ؟!
اليمن على الحافة !!
لماذا تفشل حوارات اليمنيين؟!
اليمن كيف يستعيد نفسه؟!
اتقوا الله في وطنكم !!
اليمن على ابواب حرب مفتوحة !!
جدار الازمة السميك !!
اليمن بين الحرب والانفصال!!

بحث

  
اليمن.. الارتباك سيد المشهد!!
بقلم/ استاذ/علي ناجي الرعوي
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 11 يوماً
الأربعاء 09 إبريل-نيسان 2014 11:38 م


من بين الطرائف التي يتداولها اليمنيون هذه الأيام ..ان مسؤولاً بارزاً في بلادهم حرص على أن يسأل سفير إحدى الدول الغربية عن رؤيته لمسارات الأوضاع في بلدان (الربيع العربي) وأي من هذه البلدان كان الأكثر ثباتاً في مواجهة العاصفة.. فأجاب الدبلوماسي الغربي بأريحية إنها اليمن الذي ينهض أبناؤه منذ ثلاثة أعوام كل صباح ليشرعوا في تدميره ومع ذلك مازال ثابتاً على حاله حتى الآن ولم يتغير على الإطلاق.

 
تذكرت تلك (النكتة) وأنا أقف مشدوهاً أمام الفؤوس التي يمتشقها اليمنيون ليس لتشييد مداميك دولتهم الحديثة وإنما لتوسيع دائرة الخراب وتحطيم كل مرتكز للنهوض وتحقيق التطور إلى درجة أن كل يوم يمر يعطي الدليل على أن هذا البلد يتجه نحو الالتحاق بقائمة الدول الفاشلة فوحدها لغة السلاح وتناحر الجماعات المسلحة وتصاعد موجات العنف والفوضى هي السائدة بعد أن أدمنت بعض الأطراف هذه التراجيديا العبثية التي قال ادوارد سعيد ذات يوم إننا إذا ما أردنا كعرب أن نتخلص منها فعلينا أن نستورد أدمغة جاهزة وضمائر معلبة من أي مكان آخر في العالم.

 لقد انتهت الأزمة التي تفجرت في اليمن مطلع عام 2011م بلا غالب ولا مغلوب واتجهت الأطراف المتنازعة ومن تحالف معها إلى حوارات جدية للبحث عن إعادة بناء الدولة وفق صيغة توافقية تفضي إلى نظام جديد وصيغة مختلفه عن الصيغ السابقة بعد أن سئم اليمنيون كما قال الرئيس عبدربه منصور هادي من عمليات الترميم والتي لم تؤد إلى إعادة لملمة النسيج الاجتماعي الذي ظل منقسماً على نفسه بفعل أخطاء المركزية التي فشلت في تحقيق العدالة والشراكة الوطنية في الثروة والسلطة وبالفعل فقد خرج الجميع من حواراتهم باتفاق على الانتقال إلى دولة اتحادية تتشكل من ستة أقاليم تتقاسم الثروة والسلطة على اعتبار أن اقتسام السلطة والثروة أسهل من تقسيم الأرض والدخول في نفق التشظي والذي قد يحيل هذا البلد إلى قاع (صفصف) مجدب لا تنبت فيه نبتة في الضوء.
 
غير أن ماجرى ويجري على أرض الواقع لا يبعث على الطمأنينة فمشروع التسوية السياسية أنتج نظاماً لا هو بالقديم ولا بالجديد كما انه الذي أفضى إلى حكومة محاصصة غير قادرة على استيعاب استحقاقات المرحلة الجديدة مما أسهم في ترحيل الكثير من القضايا والمهام التي كان ينبغي لها أن تمهد الطريق للعبور من الماضي إلى المستقبل ومن القديم إلى الجديد ومن الثورة إلى الدولة ومن الاضطراب إلى الاستقرار الأمر الذي استدعت معه الحاجة إلى مرحلة انتقالية ثانية يجري خلالها إنجاز المهام المؤجلة من المرحلة الأولى والإعداد للدستور الجديد والاستفتاء عليه من قبل المواطنين قبل التحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية في ضوء الدستور الجديد وهو مايعني معه أن الانتقال إلى نظام الأقاليم سيتطلب هو الآخر مرحلة انتقالية ثالثة غير محددة الأهداف والأزمنة.

وما يخشى منه حقاً هو أن تتعثر ولادة اليمن الجديد في ظل معادلة كانت ومازالت عصية على التفكيك والاحتواء فالحوثيون يصرون على التمدد والتوسع في أكثر من محافظة ضمن رؤية شاملة لإضعاف الدولة وإسقاط هيبتها فيما إرهابيو (القاعدة) يعيثون فساداً ويزدادون توحشاً بل إنهم الذين صعدوا من هجماتهم على أفراد الجيش والأمن بصورة توحي إلى انهم من يسعون إلى إعادة اليمن إلى كهوف الجاهلية، والحال نفسة ينطبق على العناصر الانفصالية التي تعمل على توسيع حالة الارتباك بحيث تتكاثر المياه الملوثة التي تسبح فيها تماسيح العنف والفوضى والقتل في هذا البلد الذي تتقاذفه الكثير من العاهات المستديمة.

* الرياض السعودية
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الكتابات
خالد الرويشان
الدولة الرّخوة . . ماذا بعد ؟ !
خالد الرويشان
استاذ/احمد غراب
عقوق الأطباء
استاذ/احمد غراب
أستاذ/عبدالرحمن بجاش
رجال لكل دقه !!!
أستاذ/عبدالرحمن بجاش
الدكتور/عبدالعزيز المقالح
عن تأخر أمطار الربيع
الدكتور/عبدالعزيز المقالح
استاذ/حمدي دوبلة
هل ينفض اللواء الترب الأتربة عن وجه الأمن الباهت؟!
استاذ/حمدي دوبلة
استاذ/علي ناجي الرعوي
عندما يكون التآمر من خارج الحدود!!
استاذ/علي ناجي الرعوي
المزيد >>