آخر تحديث: 06:27 مساءً -السبت 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2017
استاذ/محمد جميح
طباعة المقال طباعة المقال
استاذ/محمد جميح
رسوم المرافق!
ولاعة عبدالملك!
"أهل البيت"...تسييس المصطلح
مع «تعز»
فاسدون في "معسكر الشرعية"
الحوثي ورمضان
ثورة الجياع
حوثنة المؤتمر الشعبي العام
نزع سلاح الحوثي
حشد السبعين

بحث

  
تسعة أشهر بلا مرتبات!
بقلم/ استاذ/محمد جميح
نشر منذ: 4 أشهر و 23 يوماً
الإثنين 26 يونيو-حزيران 2017 08:04 م

تسعة أشهر بلا مرتبات، الانقلابيون يقولون من أراد الراتب فعليه بالجبهات، وكأن العالم كله لا يقوم إلا على الحرب، كأن اليمن لا يحتاج تعليماً وطبابة، وزراعة وتجارة، وهذه تحتاج موظفين ومرتبات.
 وكأن كل من له حق في الراتب وقت الحرب هو المحارب فقط. وحتى المحاربون الذي يحاربون معهم لا يأخذ راتبه إلا المقرب، أما الآخرون فيحاربون بقيمة وجباتهم اليومية.
أما حكومة الشرعية فهي لا تصرف مرتبات، ولكن تصرف تصريحات! حكومة لا تستحي أن تقول إن المبالغ المالية وصلت إلى عدن، ثم تتبخر الأخبار عنها.
إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه من لصوصية وفساد، فليوقف اللصوص والفاسدون حربهم ليوفروا بأثمانها مرتبات للناس.
لا أحد يستوعب كيف أن شعباً مضى عليه تسعة شهور وأكثر دون مرتبات، ومع ذلك يعيش ويبتسم ويرسل الفكاهة، ويتكافل بطريقة مدهشة.
شعب نبيل يستحق أن يعود لأجله اللصوص إلى مغاراتهم، وأن يذهب الفاسدون إلى الجحيم.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حسن عبدالوارث
ليته فعلها ورحل!
حسن عبدالوارث
الكتابات
الكاتب/فتحي أبو النصر
الخوف من "دعان" جديدة!
الكاتب/فتحي أبو النصر
استاذ/محمد جميح
رسوم المرافق!
استاذ/محمد جميح
علي احمد العمراني
لمن يهمه الأمر.. قبل فوات الأوان ..!
علي احمد العمراني
الكاتب/فتحي أبو النصر
آفة السلاح.. وإدمان العنف
الكاتب/فتحي أبو النصر
علي احمد العمراني
مثلث الشر وفرض الإنفصال بالقوة
علي احمد العمراني
خالد الرويشان
لنا يمَنُنا.. ولَكُمُ الريح!!
خالد الرويشان
المزيد >>