آخر تحديث: 12:43 صباحاً -الأربعاء 13 ديسمبر-كانون الأول 2017
د.عادل الشجاع
طباعة المقال طباعة المقال
د.عادل الشجاع
ماذا يعني إختطاف مدير دائرة شئون الضباط؟
تخيلوا اليمن بدون حوثيين

بحث

  
حان وقت إعادة الحوثية إلى جحورها
بقلم/ د.عادل الشجاع
نشر منذ: أسبوع و 3 أيام و 11 ساعة
السبت 02 ديسمبر-كانون الأول 2017 03:38 م

رسم الحوثيون خطتهم منذ فترة بعيدة للانقضاض على الشعب. صادروا المرتبات منذ أكثر من سنة. منعوا الإغاثة الدولية. نهبوا التجار ورفعوا الأسعار لتجويع الناس إعتقادا منهم أنهم سيركعون الإرادة الشعبية.
مثلما تلاحمت الإرادة الشعبية في السبعين يوما ستتلاحم في سبعة أيام لاقتلاع هذه العصابة التي لا تعترف بالصحابة وتفرغ قاذوراتها المجوسية عليهم ولا تعترف أن محمد رحمة للعالمين ولا تعترف بحقنا في الحياة.
لا وقت اليوم لاستمرار الخلافات بين القوى السياسية فالعدو لن يرحم الأيادي المتفرقة. لذلك مطلوب من الإصلاحي والمؤتمري والاشتراكي والناصري والبعثي والهاشمي أن يكونوا يدا واحدة لاقتلاع هذا السرطان.
مطلوب من الجميع ملاحقتهم أينما وجدوا في كل شبر من أرض اليمن لاستعادة كرامتهم. فمن يشتم أبو بكر وعمر وعثمان والسيدة عائشة فماذا سنكون بالنسبة إليه.
على الهاشميين أن يصطفوا مع الشعب اليوم مثلما اصطفوا معه عام 48 و 62 تبرئة إلى الله وحفاظا على وحدة النسيج الاجتماعي. كونوا مع يمن يتسع للجميع ولا تكونوا مع خلية سرطانية تحتاج للبتر .
اليوم حصحص الحق. لتعانق مأرب صنعاء. لم يعد هناك أي عذر لهذه الخصومة السياسية. 
هبوا هبة رجل واحد فإن هذه العصابة لو انتصرت فإن اليمن سيصبح قرارها في طهران.
شدوا سواعدكم فوالله أنها تتساقط كما يتساقط الفراش حول النار. عليكم بهم في صنعاء وإب وتعز والحديدة وعمران وحجة والمحويت وذمار. وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.

من صفحة الكاتب بالفيس بوك
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الكتابات
حسن عبدالوارث
ليته فعلها ورحل!
حسن عبدالوارث
الكاتب/فتحي أبو النصر
لن تتوقف الحرب بسهولة
الكاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/فيصل علي
التعليم وبناء الدولة
دكتور/فيصل علي
المزيد >>