آخر تحديث: 08:04 مساءً -الثلاثاء 27 يونيو-حزيران 2017
الكاتب/فتحي أبو النصر
طباعة المقال طباعة المقال
الكاتب/فتحي أبو النصر
آفة السلاح.. وإدمان العنف
خراب لانهائي
عن السلطات العصبوية
الإرهاب بتفجير البيوت
الحوثيون وتكعيف المجتمع
جنيف 2 والنوايا المبيتة
تعز.. المثخنة التي لا تستريح
جدلية تغييب الدولة
وباء اللا سياسة الفوضوي
ما تبقى من أمل لاستعادة وبناء دولة!

بحث

  
غياب العقل الوطني
بقلم/ الكاتب/فتحي أبو النصر
نشر منذ: 3 سنوات و أسبوع و يومين
الثلاثاء 17 يونيو-حزيران 2014 10:51 م


الطائفيون الشيعة في تمام الذعر من الطائفيين السنة. حال العراق الآن نموذجاً، وبالتأكيد يوماً ما سيحدث العكس ثم العكس، وهكذا: متواليات من الخراب ليس إلا، مادام والسبب الرئيس لكل هذا العبث الإسلامي العربي هو غياب العقل الوطني وحضور العقل الطائفي دائماً.

في الحقيقة انه بسبب العقل الطائفي للمالكي تجلت داعش.. لكن داعش من مخرجات الوعي السني المتطرف في الأصل، وهذا بالتأكيد لا يعني ان الوعي الشيعي المتطرف لم ينتج الإقصاء والاستحواذ والخرافات والكراهيات والعنف، مثله مثل نقيضه.

على ان كل ايديولوجية طائفية ضد الأوطان ومع تفكك المجتمعات، بل إنها الخطر الأعظم الذي ينتشر في مجتمعاتنا اليوم.

لذا لن ينجو العراق من غير مراجعة حقيقية وشفافة لآفة الطائفية.. تلك المعضلة التي تزداد تأججاً وازدهاراً جراء سياسات دول اقليمية وكبرى في العراق للأسف.

والحاصل هو ان الطائفية تجسد مصالح الأوغاد والأغبياء من القتلة والمقتولين.

الطائفية لا تخلق الإنسان الوطني المأمول لإنقاذ المجتمعات طبعاً وتحقيق تطورها وتقدمها. الطائفية وسيلة أصحاب المصالح لتأمين مصالحهم الأنانية والمخادعة على الدوام.

ثم إن الطائفيين لا يحترمون الولاء الوطني بقدر ما يعملون من أجل الولاء الطائفي فقط.

في السياق أستذكر المفكر العراقي الكبير الراحل الدكتور علي الوردي إذ يقول: الواقع أن الطوائف الإسلامية أصبحت في العهود المتأخرة متشابهة من حيث النمط الفكري الذي يسيطر على عقول أفرادها. إنهم يختلفون في الأشخاص الذي يقدسهم فريق منهم دون فريق، ولكنهم في الاتجاه العقلي على وتيرة واحدة، انما هم كالغربان يقول بعضهم لبعض "وجهك أسود" دون ان يدري هو بسواد وجهه!
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صوت سبأ نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الكتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
استاذ/ محمد جميح
تسعة أشهر بلا مرتبات!
استاذ/ محمد جميح
الكتابات
الكاتب/عبدالعزيز المجيدي
معركة اليمنيين الحاسمة
الكاتب/عبدالعزيز المجيدي
أستاذ/عباس غالب
والحليم للإشارة يفهمُ !!
أستاذ/عباس غالب
الكاتب/عارف ابو حاتم
سفور طهران وحشمة صنعاء
الكاتب/عارف ابو حاتم
خالد الرويشان
أزمة الجامع.. مقترح عاجل!
خالد الرويشان
الكاتب/فكري قاسم
شعب ابو دبه...!
الكاتب/فكري قاسم
استاذ/علي ناجي الرعوي
اليمن.. لا حلّ في الأفق!!
استاذ/علي ناجي الرعوي
المزيد >>