أزمة الجامع.. مقترح عاجل!
خالد الرويشان
خالد الرويشان


بينما يعيش العالم أضواء وأفراح كأس العالم في البرازيل يعيش اليمنيون أحزان الظلام المستمر والجدل المشتعل حول أحقية جامع الصالح أو جامع شهداء السبعين كما يجب أن يُسمّى!

صحيح أن الرئيس السابق أشرف مهتماً وشخصياً على إنجاز هذا الصرح وذلك محسوب له، ولا ينكر ذلك أحد.. لكن الإنجاز في النهاية من أموال الشعب اليمني!

حتى هذه اللحظة ما يزال الحصار مضروباً حول الجامع لتسليمه وأتمنى ألّا يتم اللجوء للقوّة والعنف فالحوار مطلوبٌ هنا أكثر من أي مكان آخر! رغم أن النتيجة يجب أن تكون تسليم الجامع لوزارتي الدفاع والداخلية وبعيداً عن إدارة الحرس الرئاسي وصراع الأجنحة والكتائب!

باختصار، يجب تشكيل لجان جديدة ثلاث: إدارية وأمنية وفنية، وتحت إشراف وزيري الأوقاف والداخلية.

هدا مقترحي العاجل.. حفاظاً على مُنجزٍ هو في النهاية ملكٌ للشعب كله، ولله قبل ذلك وبعده.
في الأحد 15 يونيو-حزيران 2014 10:14:41 م

تجد هذا المقال في صوت سبأ
http://sautsaba.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://sautsaba.net/articles.php?id=106