قتلة الأطفال!!
استاذ/محمد جميح
استاذ/محمد جميح
ما الفرق بين من قتل أطفال رداع، ومن جلب أطفال صعدة ليُقتلوا في رداع؟.. 
لا فرق؛ الأول جاء فكره من "تورا بورا"، والثاني جاء فكره من هضبة فارس، وفرق كبير بين الفكر العظيم الذي خرج من "غار حراء" في مكة، والأفكار الظلامية التي خرجت من كهوف تورا بورا وكهوف فارس. 

رحمة الله عليكم أهل رداع شيوخاً ونساء وأطفالاً.. رحمة الله عليكم أهل صعدة شيوخاً وأطفالاً ونساء.. الكل ضحايا زعماء دينيين كذابين نصبوا أنفسهم نواباً لله، وتكلموا باسمه.. 

وادعوا انتساباً لمحمد الذي كانت لديه أخلاق الفرسان التي خلت منها أفعال قتلة الأطفال. 

القاعدة هي وريث ذلك "الخارجي" القديم الذي يرى أن قتال المسلمين "المرتدين في نظره" مقدم على قتال غيرهم ، والحوثي هو وريث ذلك الإمام الذي أثخن في اليمنيين القتل، فسأله أحد العلماء من حاشيته على سبيل النصح: "أما تخشى أن يحاسبك الله في الدماء التي سفكت؟ فرد عليه بقوله: لا والله، ولكني أخشى أن يحاسبني في الدماء التي لم أسفك". 

هؤلاء هم قتلة الأطفال الخارجون من علب التاريخ وظلام العصور.. لهم الخزي والعار.. 

في الأحد 21 ديسمبر-كانون الأول 2014 06:31:31 م

تجد هذا المقال في صوت سبأ
http://sautsaba.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://sautsaba.net/articles.php?id=254