آخر تحديث: 11:49 مساءً -الثلاثاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2017
الأمم المتحدة: إعادة فتح مطار صنعاء مسؤولية أطراف النزاع باليمن

2017-08-11 23:10:03 :- صوت سبأ- وكالات
أكدت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن مسؤولية إعادة فتح مطار صنعاء الدولي "تقع على عاتق أطراف الصراع في اليمن"، تعقيبا على دعوة التحالف العربي لها لإدارة المطار المغلق منذ أكثر من عام.
ونفى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال المؤتمر الصحافي اليومي، الذي يعقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن يكون مكتب الأمين العام للأمم المتحدة قد تسلم طلبا رسميا من التحالف، بقيادة السعودية، لتولي مسؤولية إدارة المطار.
وأضاف "اطلعنا على تقارير إعلامية بشأن طلب التحالف العربي، ولكن من الواضح أن المسؤولية الرئيسية هنا، تقع على أطراف الصراع".
وعما إذا كان لدى الأمم المتحدة أي استعداد، من الناحية المبدئية، لتولي مسؤولية مطار صنعاء، قال المتحدث الأممي "لا يوجد لي أي علم بتلقي مكتبنا، حتى اللحظة، طلباً رسميّاً حول ذلك". واعتبر أنه "لا يمكن لأطراف النزاع أن تضع المسؤولية على عاتق الأمم المتحدة في هذا الشأن".

وأشار إلى أن "المطار ليس تحت سيطرة الأمم المتحدة، وما هو واضح أن هناك أطرافا للصراع في اليمن، وعليهم تقع المسؤولية، من أجل التأكد من أن حياة المدنيين محمية، وهذا يتخلله السماح للطائرات بدخول ومغادرة البلاد، وبشكل خاص للطائرات الإنسانية. هذا يعني، أيضاً، السماح بمغادرة أشخاص يحتاجون لعلاج في الخارج، أو السماح للبضائع والمساعدات الإنسانية بالدخول". 
وأضاف: "نحن على اتصال مع الحكومة اليمنية والتحالف من أجل المناشدة بإعادة فتح المجال الجوي في اليمن، وخاصة مطار صنعاء، وعلى وجه التحديد من أجل السماح بدخول الطائرات التي تحمل المعونات الإنسانية". 
وتابع دوجاريك "أكرر أن أطراف الصراع هي المسؤولة عن تأمين وحماية المدنيين، وتمكينهم من الحصول على المساعدات الإنسانية، بما فيها عن طريق المجال الجوي والمطارات. حاليا نشجع حكومة اليمن والتحالف بأن تسمح، على الأقل، للأشخاص المرضى بالمغادرة للعلاج، إذ لا يمكنهم الحصول على العلاج في اليمن. كما نرجو السماح للحالات الإنسانية بالسفر خارج اليمن، لأن ذلك من الممكن أن ينقذ حياة المدنيين". 
وحول ما إذا كانت المحادثات التي عقدها المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في الرياض قد تطرقت للموضوع، قال دوجاريك "لقد عاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى الأردن أمس بعد زيارة دامت ثلاثة أيام، التقى خلالها بالرئيس اليمني ونائبه وسياسيين آخرين. وركزت المحادثات على ميناء الحديدة كخطوة أولى على طريق إعادة محادثات السلام، كما تناولت دفع الرواتب وإعادة فتح مطار صنعاء"، موضحا أن "المبعوث الأممي ناشد فتح مطار صنعاء وبشكل فوري، من أجل التخفيف من معاناة اليمنيين". 


اكثر خبر قراءة نبأ من سبأ
هبوط غير مسبوق لأسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني"اسعار الصرف"
مواضيع مرتبطة
وفاة واصابة 10 أشخاص جراء صاعقتين رعديتين في ذمار
حملة عسكرية تداهم اوكار العناصر الإرهابية بتعز وتضبط متهم بعمليات اغتيالات
مسؤل حكومي::
الحوثيون عرقلوا وساطة صينية لإعادة التواصل مع ولد الشيخ
اعتراض صاروخا باليستيا وزورقا موجها للحوثيين في المخا
لهذا السبب..:
بن دغر والمفلحي يغادران عدن إلى الرياض في زيارة مفاجأة!
بريطانيا تقدم 10.3 مليون دولار لدعم جهود مكافحة الكوليرا باليمن
مقتل 5 حوثيين وأسر 8 آخرين والجيش يتقدم غرب تعز
قتلى وجرحى إثر سقوط طائرة اباتشي تابعة للقوات الاماراتية في شبوة
مقتل قيادي حوثي و6 من مرافقيه في كمين للمقاومة بالبيضاء
قوات الجيش بنهم تقصف مواقع للحوثيين في بني حشيش شرق صنعاء