آخر تحديث: 07:10 مساءً -الأربعاء 20 أكتوبر-تشرين الأول 2021
مناصرو “الانتقالي” يحاصرون مطار سقطرى

2021-09-22 21:30:17 :- صوت سبأ../ متابعات
تظاهر العشرات من أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، أمام مطار محافظة أرخبيل سقطرى للمطالبة باستبدال القوات السعودية.

وقال مصدر محلي لـ”المشاهد”، إن المتظاهرون تجمعوا أمام بوابة مطار سقطرى ومنعوا دخول الموظفين وأوقفوا سير حركة القوات السعودية التي تتخذ من المطار مقرًا لها منذ عام 2018.

ولليوم الثاني يواصل المتظاهرون الاعتصام أمام مطار سقطرى، غداة وصول طائرتين سعوديتين إلى المطار.

وهتف المتظاهرون بشعارات تطالب باستبدال القوات السعودية بأخرى تتبع المجلس الانتقالي. مؤكدين استمرار الاحتجاجات حتى تنفيذ مطالبهم.

وكان أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، نصبوا أمس الثلاثاء خيمة اعتصام أمام مطار سقطرى، عقب إلغاء السعودية رحلة لطيران إماراتي إلى المحافظة.

والإثنين، منعت القوات السعودية، رحلة لطيران الإمارات كانت على وشك الإقلاع إلى مطار سقطرى، بسبب “وجود إشكاليات في تأشيرات الأجانب وعدم التنسيق مع وزارة الخارجية اليمنية”، وفق بيان للخارجية.
وتُسيّر الإمارات أسبوعيًا رحلة جوية إلى سقطرى تنقل فيها سياح أجانب ومواطنين من أبناء الجزيرة.

وتخضع محافظة سقطرى منذ يونيو/حزيران 2020، لسيطرة المجلس الانتقالي، بعد اشتباكات مسلحة مع القوات الحكومية، وهو ما وصفته الحكومة آنذاك بـ “الانقلاب على الشرعية”.

وهذا الأسبوع، شهدت سقطرى تظاهرة شعبية ضد المجلس الانتقالي، تنديدًا بتردي الأوضاع الخدمية والاقتصادية.

ويرى مراقبون أن ما يجرى في سقطرى بين المجلس الانتقالي والقوات السعودية يكشف عن مدى تضارب المصالح والصراع الحاصل بين الرياض وأبوظبي.

ومنذ أشهر تشهد العلاقة بين الحكومة والمجلس الانتقالي توترا على خلفية اتفاق الرياض المتعثر منذ أكثر من عام ونصف.

ويتهم مسؤولون حكوميون، الإمارات، بدعم “الانتقالي” للسيطرة على موانئ وجزر البلاد، فيما تنفي أبوظبي مثل هذه الاتهامات.

وفي أواخر مايو الماضي، نفى التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن ضد جماعة الحوثي، وجود قوات إماراتية في سقطرى.

وتعد جزيرة سقطرى من مواقع التراث العالمي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لما تحتويه من نباتات نادرة، وهي تقع في المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الإفريقي بالقرب من خليج عدن، وهي أكبر جزر الأرخبيل الذي يحمل الاسم نفسه ويتألف من أربع جزر وجزيرتين صخريتين صغيرتين.


اكثر خبر قراءة نبأ من سبأ
الأمم المتحدة: 7.6 ملايين يمني بحاجة للعلاج بسبب سوء التغذية
مواضيع مرتبطة
26 سبتمبر... يمنيون يذكّرون بأمجاد الثورة وأحلامها
انهيار الريال يفاقم معاناة المواطنين في مناطق حكومة الشرعية
الرئيس هادي يوجه رسالة إلى الجيش المصري
التحالف يعلن إسقاط طائرة مسيرة حوثية أطلقت باتجاه السعودية
50 قتيلا جراء اشتباكات في مأرب خلال آخر 48 ساعة
هجوم مضاد للجيش الوطني غربي شبوة..ومكاسب للحوثيين في مأرب
الأمم المتحدة: 7.6 ملايين يمني بحاجة للعلاج بسبب سوء التغذية
حرب العملة في اليمن تعمق معاناة سكان على حافة المجاعة
سلمان للإغاثة يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان لتقديم خدمات الحماية للنساء والفتيات الأكثر ضعفاً باليمن
جامعات سعودية تتراجع عن قرار إلغاء عقود أكاديميين يمنيين