(إجمالي 176) (ص 1 /18)     

تتزايد أعداد النساء الأرامل مع استمرار وتوسع المعارك في اليمن، في ظل ندرة الحلول التي تساهم في توفير

شهدت السنوات الأربع الأخيرة في اليمن، تحديداً منذ بدء الحرب الأخيرة في مارس/ آذار 2015، ارتفاعاً ملح

بعدما كانت مراكز عبادة لأعداد قليلة من المسيحيين، تحوّلت كنائس اليمن إلى مجرد أبنية مهجورة بسبب الحر

يحاول الطفل سالم عمر سالم البقاء متماسكا على كرسي متحرك، وهو يحاول أن يتجاوز محنته الإنسانية في مستش

تأبى المآسي أن تفارق اليمن وأهله. فيستهلّ هؤلاء العام الجديد مثقلين بكلّ ما خلّفته الحرب على الصعد ك

حين توسط القمر سماء السهول الممتدة غربي اليمن، وضع أبو محمد ملاءته المهترئة على كومة الرمل وتوسد ذرا

الحرب المستمرّة في اليمن جعلته في وضع مأساوي. اليوم، ملايين المواطنين مهددون بالمجاعة في ظل غلاء أسع

يشكّل وجود كسارات الصخور ومحارق "الياجور" الأحمر (الطوب) في المناطق السكنية في صنعاء خطراً

فرّق المحيط بين مليكة العفيف وابنها داوود البالغ من العمر 13 عاماً بفعل حظر السفر الذي طبقه الرئيس ا

مبخوت الحنيشي، هو واحد من اليمنيين الذي تطوعوا لإزالة الألغام التي زرعها «الحوثيون» في ا
(إجمالي 176) (ص 1 /18)