توتر في خولان وتصادم وشيك بين القبائل والحوثيين
الموضوع: نبأ من سبأ
افادت مصادر قبلية ان حالة من توتر نشب مساء الجمعة بين قبائل خولان وبين المليشيات التي تحشد على مشارف مناطق القبائل في مديرية خولان.

يأتي هذا التوتر بعد ان تمردت القبائل على اوامر قائد المليشيات الحوثية عبدالملك الحوثي , بالاضافة الى حادثة مقتل صالح الامر الذي ادى الى تذمر في صفوف الحوثيين .

وقالت مصادر ان تصادم وشيك قد يحدث في اي وقت بعد ان حشدت المليشيات باتجاه القبائل بهدف القبض القبض على شيوخ وقادة كانوا موالون لصالح.

وكانت حملة عسكرية للحوثيين وصلت الى معقل الشيخ محمد بن علي الغادر بمنطقة الاعروش التابعة لقبائل خولان جنوب العاصمة صنعاء، للمطالبة بتسليم قبائل خولان جميع الأسلحة الثقيلة التى بحوزتهم.

وافادت المصادر أن نقاشات ساخنة أجرتها مليشيا الحوثي مع الشيخ الغادر شيخ مشايخ قبائل خولان حول تسليم قبائله للأسلحة الثقيلة للحوثيين بحسب توجيهات عبدالملك الحوثي زعيم المتمردين الحوثيين.

وأشارت المصادر أن الشيخ الغادر كان له موقف حازم بشأن تسليم قبائل خولان للأسلحة .. موضحاً بأن السلاح ملك القبيلة منذ زمن وخولان لم تدخل حتى الآن في الصراع مع أي أطرف فلا داعي لاستفزاز فرد القبيلة سيكون حاسم.وأضافت المصادر أن موقف الشيخ الغادر أدى إلى توتر الوضع مع المليشيا مما اضطرت مليشيا الحوثي الى محاصرة منزل الشيخ الغادر بمنطقة الاعروش بخولان بعد رفضه لتوجيهات عبدالملك الحوثي.

وذكرت المصادر بأنه وأثناء محاصرة منزل الشيخ الغادر وصلت تعزيزات كبيرة من كافة قبائل خولان اعقبها تدخل وساطة لنزع فتيل الموقف بين الطرفين وكذلك عودة مليشيا الحوثي دون تلبية أي مطلب وكلف الشيخ الغادر عدد من أبناء القبيلة مرافقتهم حتى منطقة الشرزه.

ولفت المصدر أن مليشيا الحوثي توجهت بعد ذلك الي منزل الشيخ/ علي بن علي شعلان شيخ منطقة بني سحام التابعة لقبيلة خولان الطيال فتصدت لهم القبائل ومنعت المليشيا من تفتيش منزل الشيخ شعلان.

وأضاف المصدر أن وساطة تدخلت وتم منح الشيخ الغادر تأمين الخط الرابط بين صنعاء ومأرب وتسيلم كافة المواقع المستحدثة من قبل المليشيا الحوثية الى رجال الشيخ محمد بن ناجي الغادر.



صنعاء-صوت سبأ
السبت 13 يناير-كانون الثاني 2018
أتى هذا الخبر من صوت سبأ:
http://sautsaba.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://sautsaba.net/news_details.php?sid=21906