آخر تحديث: 08:41 مساءً -الخميس 19 أكتوبر-تشرين الأول 2017
مواضيع الأخبار - تحقيقات وحوارات

ضربت الحرب وتوقف السياحة سوق بيع العقيق اليمني، حيث هجر الكثيرون المهنة وأغلقوا محلاتهم لكساد المبيعات، في ظل ظروف معيشية قاسية ارتفعت خلالها معدلات البطالة والفقر إلى مستويات كبيرة.والعقيق هو نوع من أهم الأحجار الكريمة، التي اشتهر بها اليمن وارتبط اسمه بها منذ قرون، وهو بالنسبة لليمنيين ثروة وتراث، إذ قد تصل قيمة الفص الواحد منه في بعض الأحيان إلى أكثر من 500 دولار.وتعد صناعة العقيق من أبرز الصن ...


في عصر يوم شديد الحرارة تقف امرأة بثياب نظيفة وسط شارع حدة في العاصمة اليمنية صنعاء، لتسأل المارة طعاماً لأطفالها وتقول "لا نريد المال، فقط لا نجد في البيت ما نأكله، اشترِ لي أي طعام".وغير هذه المرأة مئات النساء والأطفال يفترشون الشوارع ويطوفون على المحلات والمطاعم يطلبون طعاماً، ويقولون إنهم ليس لديهم المال الكافي لشرائه.ويعكس طابور المتسوّلين في شوارع صنعاء واقعاً معيشياً مخيفاً، حيث ...


تضاعف حزن والدة الشاب، عزالدين أحمد علي، بعد أن علمت برفض مليشيا الحوثي الإفراج عن جثمان ابنها، الذي قتله الحوثيون، في معارك تعز مع المقاومة الشعبية. بقي الجثمان في العراء أسبوعين، وبعد تدخل وسطاء اشترط الحوثيون الحصول على مبلغ نصف مليون ريال يمني (2500 دولار أميركي)، من أجل تسليم الجثمان للعائلة، والسماح لهم بدفنه، وفقا لما جاء في شهادة أدلى بها صهر العائلة، محمد عبدالله، لـ"العربي الجديد&qu ...


طبيب ينتحل صفة زميله ويقوم بعمليات فاشلة دون رقيبحجز سرير في قسم الأطفال، بأحد المستشفيات الحكومية لطفل بين الحياة والموت، يحتاج إلى مباحثات خاصة ومشاورات ووساطات على أعلى مستوى.. والاهتمام بالطفل والقاء نظرة عليه، ولو جبر خاطر، يتطلب من والدي الطفل قدرات خارقة في اقناع واستعطاف المعنيين.. ومع طول بقاء الطفل على ذلك السرير المتهالك ما على الوالدين سوى كتم الغيظ والتمسك بالصبر الجميل وتعلم فن المد ...


يعد محمد فاهم، أحد أبرز رجال الأعمال اليمنيين، إذ يلقبه منافسوه ومواطني بلده، بـ"إمبراطور القمح" لأن مؤسسته (الشركة اليمنية للاستثمارات الصناعية المحدودة)، تعتبر في مقدمة الشركات السبع، التي تستورد 90% من احتياجات اليمن من هذه السلعة الحيوية، بحسب إحصائيات موثقة صادره عن الغرفة التجارية والصناعية في صنعاء.وبينما تكرر اسم "اليمن" في التقارير الدولية بوصفه أحد أفقر البلدان في العالم، فإن تسريبات "أو ...


تشعر العشرينية الفرنسية، سميرة عبدالقادر، بمناخ عدائي، كلما توجهت إلى المشفى القريب من منزلها لمراجعة طبيبها، إذ تعاني الفتاة، ذات الأصول الجزائرية، من تعامل فاتر من طبيبها، ترجعه إلى ارتدائها الحجاب، بحسب ما تراه من معاملة أفضل لصديقتها غير المحجبة التي تذهب معها، وهو ما تعده تمييزا عنصريا بحقها إذ لا يوجد قانونٌ يلزم الفرنسيات المسلمات بنزع حجابهن، تقول سميرة موضحة، "بالطبع المريضات لا يسري ...


وصل الطفل اليمني أحمد قائد، (14عاماً)، إلى مركز "حسن تامة" الطبي المجاور لمزارع القات بمديرية أرحب (50 كلم شمال العاصمة صنعاء)، بعد أن اشتدت معاناته من صعوبة التنفس، وآلام في الصدر، بدأت معه منذ عمل في رش المبيدات. يقول صديقه علاء الذي نقله إلى العيادة: "أثبتت الفحوصات أن أحمد مصاب بالتهابات حادة في الرئة". مثله علي القاسمي، (16عاما)، تباغته حالة اختناق، وصعوبة في التنفس بين فترة وأخرى، بعد أن عمل ...


توصي المنظمات البيئية والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالزراعة والبيئة بضرورة سن قوانين تمنع تداول المبيدات الخطيرة والمهربة والمنتهية الصلاحية..إلا أنه للأسف ارتفعت حاليا في ظل ظروف العدوان الغاشم وتيرة تهريب مبيدات خطرة على الإنسان عبر منفذ الوديعة من قبل تجار سعوديين ووكلاء محليين مستغلين الحرب لتسهيل عملية إدخالها إلى اليمن.. طبقا لتأكيدات بعض أصحاب محلات المبيدات.كما يعترف أغلبية المزارعين برش ...


لم تكن الشابة السعودية سارة تتوقع أن الطيبة التي تعامل بها مدير إحدى الشركات الخاصة معها، هي محاولة للتحرش بها، إذ اعتقدت أن طلبه الاجتماع بها شخصيا، يأتي لتقديم النصائح المهنية، ولكن مع تكرار الاجتماعات والاتصالات من المدير على هاتفها الجوال، تطور الأمر إلى تحرش واضح، وتهديد لها بالاستمرار في الوظيفة والتقدم فيها.كانت الصدمة كبيرة، تقول سارة، التي لجأت إلى والدتها، ولكن بدلا من أن تجد النصح لديه ...


تعاني المرأة اليمنية الكثير من الانتهاكات الجسدية والنفسية من جراء الحرب المستمرة في مدن مختلفة فإلى جانب محنة الحرب توجه مشقات كثيرة منها الحصار وانعدام متطلبات الحياة الأساسية.فقد أجبرت الحرب العديد من النساء اليمنيات ممن ينشدن الاستقرار مع أبنائهن العيش وسط ركام بيوتاتهن، رغم أن النيران أتت على هذه البيوت والتهمتها جراء حرب مليشيا الحوثيين وصالح على المدنيين.إلا أن العودة لتلك البيوت لم تكن خي ...


تعانى اليمن من انعدام الأمن الغذائى رغم أن ما يقرب من 75% من سكان البلاد يعيشون فى المناطق الريفية كما أن ما يقرب من نصف السكان تقل أعمارهم عن 15 سنة.ويصل متوسط معدل البطالة نحو 40%، وهى أعلى نسبة بين الفئات العمرية 15-24 ، فضلا عن أن أكثر من 10.6 مليون يمنى واجهوا حالة الطوارئ فى انعدام الأمن الغذائى حتى نهاية مارس الماضى.وقد وصف صلاح الحاج حسن ممثل الفاو فى اليمن الأزمة فى ذلك البلد البالغ عدد ...


خلقت الحرب المندلعة في اليمن منذ أواخر مارس/ آذار الماضي، الغصة داخل غالبية البيوت اليمنية بسبب سقوط آلاف القتلى والجرحى، لكن ذلك لم يمنع اليمنيين من إقامة حفلات الزفاف ولكن بـ"لوك جديد" يناسب المرحلة.الحرب أثرت بشكل كبير على مظاهر إقامة حفلات الزفاف في اليمن، ففي حين قرر البعض تقنين مظاهر الفرح وعدم المبالغة فيها، أجبرت الظروف الأمنية المضطربة كثيرين آخرين على عدم إقامة أعراس ليلية كما ...


يبدو المشهد في مدينة تعز مؤلماً للغاية، فآلة الحرب المدمرة التي تشهدها المدينة منذ أكثر من خمسة أشهر لم تستثن أي شيء جميلٍ في المدينة التي تعاني من غياب شبه تام لأبسط الخدمات الأساسية التي يتطلبها العيش اليومي للمواطن، أُسر تمكنت من النزوح وأضعافها لا تزال قابعة تحت وطأة الحرب، وبالمقابل هناك جهود تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة عبر مؤسساتها ومكاتبها الخدمية، لحل مشكلة انعدام الخدمات الأساسية للتخ ...


راعت وزارة التربية والتعليم هذا العام الطلبة النازحين الراغبين في تأدية امتحانات الشهادة بشقيها الأساسي والثانوي ..وقدمت لهم تسهيلات تراعي معاناتهم وظروفهم النفسية التي تسبب بها العدوان السعودي..رغم تلك المعاناة إلا أن الطلبة النازحين وجدناهم أكثر عزيمة وإصراراً على خوض الامتحانات ..الثورة التقت عدداً منهم ونقلت انطباعاتهم التي أظهروا فيها ثقة عالية وعزيمة قوية على خوض الامتحان ..ويفترض أن تكون هذ ...


يرقد عبد الله علي (ثماني سنوات) وهو يصرخ ألما داخل مستشفى في صنعاء يوم الأربعاء بينما كان الطبيب ينظف وجهه المثخن بالجروح .. إنه أحد ضحايا حرب تزداد تفاقما وتهدد ملايين اليمنيين بالجوع والتشرد.وقال مصلح والد عبد الله الذي جلس بجواره وهو يصف غارة جوية على مستودع للسلاح قبل شهر تسببت في تطاير الصواريخ في كل اتجاه بالعاصمة اليمنية "كنا في المنزل عندما أصابت ضربات جوية قاعدة الصواريخ على الجبل با ...


عاطلون عن العمل.. ينتظرون الفرج في كل لحظة وثانية.. يمرون بأصعب أيام حياتهم, يعتقدون بأن الحل قريب.. والخير قادم.. صامدون.. صابرون.. يبحثون عن أي عمل قد يغطي احتياجات ومتطلبات حياتهم ولو بشكل بسيط... في المقابل هناك تجار بشعون.. جشعون.. لا أخلاق لهم.. ولا رقيب عليهم.. يستغلون الأزمات.. ويكسبون من الظروف.. قلوبهم خالية من الرحمة.. وفي ظل غياب الدور الرقابي للحكومة.. يصبح المواطن ضحية للتجار والسلطة. ...


القصف السعودي للمطارات يعيق إيصال المساعدات العمل الإنساني يعاني من عدم مقدرة الطواقم الطبية وشاحنات نقل الأدوية على التحرك في اليمن ● أكدت رئيسة بعثة أطباء بلا حدود في اليمن ماري إليزابيث إنغريس, أن العمل الإنساني والطبي بشكل عام في اليمن تعترضه العديد من المشاكل ومنها عدم مقدرة الطواقم الطبية وشاحنات نقل الأدوية على التحرك في بعض المناطق بسبب إيقاف واحتجاز الشاحنات وانعدام المشتقات النفطي ...


ركب سيارته الجديدة، ثم انطلق بالسرعة المعقولة، لأنه يدرك أن السرعة الجنونية قد تعرضه لحادث تكون عواقبه وخيمة، وهو لا ينسى كيف سهر الليالي الطوال يعمل ويكافح لكي يستطيع اقتناء السيارة التي طالما حلم بامتلاكها والتي سترحمه من العمل سائقاً لسيارة لا يملكها ..إلا أنه لم يكن يعلم بأنه سيتعرض لحادث لا ذنب له فيه سوى أنه كان موجوداً في الطريق الصحيح الذي اعترضه فيه سائق دراجة فقد القدرة على قيادة دراجته ...


مراقبون وسياسيون يؤكدون أن العدوان السافر الذي راح ضحيته العشرات من القتلى أغلبهم من النساء والأطفال في ليل مظلم جبان هزته طائرات سعودية ـ أمريكية ـ صهيونية لن يخيفنا ولن يخلخل قرارات اليمن في حل مشاكلها واختلافاتها الداخلية وما خلفته من جرائم بشعة في حق اليمن واليمنيين بل سينعكس سلبا على دولهم العشر التي اثبتت أنها لا تنتمي الى الإسلام بشيء ولن يسكت الشعب اليمني عما يحدث منها ومن تدخلاتها.. التفاص ...


يعد نظام إدارة الحالة للأطفال المستضعفين أو الذين هم في أوضاع خطيرة من الأنظمة الحديثة التي تسعى الكثير من دول العالم إلى تطبيق هذا النظام في بلدانهم، لأنه الوسيلة الوحيدة والمعاصرة لحماية الأطفال المستضعفين، أو الذين هم في أوضاع خطيرة، وبأساليب حديثة ومبتكرة.. ومن هذا المنطلق كان لصحيفة «الجمهورية» لقاء مع الأخصائي الاجتماعي الأخ. رضوان السامعي (مدير إدارة الحالة للأطفال المستضعفين فر ...

(إجمالي 150) (ص 3 /8)     
الأكثر قراءه
تواصل معنا
  
كريكاتير
تصويت
ما رأيك بتصميم موقع صوت سبأ


القائمة البريدية
أدخل بريدك ليصلك الجديد لدينا
  
  
  
EMAIL LOGIN